Archives for posts with tag: Civil Rights

بعد البراءة، هل يكفينا شرف المحاولة؟ محاولة الوصول الى الحرية، محاولة ضمان تعليم جيد لأطفالنا الذين لم  يولدوا بعد، محاولة العيش في اوطان تحترم الانسان قبل الرئيس. لم نكن نطالب بالكثير: اردنا كرامتنا وحريتنا فتفتحت بيننا زهور تنبئ بالربيع.

ربيعنا تحول في فترة قصيرة جدا الى شتاء بارد ونحن نقف اليوم في العراء وسط عاصفة ثلجية بلا ثياب تستر عوراتنا. لا اعرف لماذا اشعر بالعري! عجزنا عن استكمال الثورات بنجاح ليس السبب فالنتيجة لم تكن مضمونة يوما. قد يكون الشعور نابعا من حقيقة ان كل تلك الاحلام التي تحطمت على صخرة الواقع كانت هي ثيابنا التي تغطينا. اجل لقد لبسنا احلامنا. اليس ذلك هو الغرض من الاحلام: ان تفصلنا عن الواقع المولم البارد؟ لم نعد نملك ايا من تلك الاحلام. لم نعد قادرين على رسم صورة جميلة لغد افضل! لم نعد نملك القدرة على الحلم!

ماذا بعد؟

ليس باستطاعتي ان اخمن مدى احتمال ان تهدي فيروز أغنيتها لبنت شلبية حقاً… شلبية بالاسم أيضاً

ليس باستطاعتي ان اعرف ان كانت عيونها لوزية فعلا… لكن ذلك لا يعنينا هنا

الاغنية تستمر لتقول: بحبك من قلبي يا قلبي وانتِ عينيا… وهذا الشطر اهديه لها انا دون تردد

هناء شلبي هي شابة فلسطينية اعلنت إضرابها عن الطعام منذ ١٦ يوما ولا تزال صامدة في وجه اعتقالها الاداري الظالم من قبل كيان غير شرعي اصلا.

هناء شلبي هي البنت الشلبية. حق البنت الشلبية علينا جميعا ان نعطيها أعيننا ان استطعنا الى ذلك سبيلا. أولئك الذين يقدمون حياتهم من اجل الحرية يستحقون الكثير ونحن من قلة حيلتنا لا نعطيهم سوى القليل ان أعطيناهم شيئا.

معركة الشيخ خضر عدنان ضد اعتقاله الاداري الظالم وانتصاره بها وان كان قد حقق أدنى متطلباته للإنتصار أضحت الان ثورة للأمعاء الخاوية ضد الظلم في العالم العربي اجمع.

في البحرين والأردن والسعودية ومؤخراً في مصر وجد الناس في انتصار الشيخ خضر إلهاما لمعاركهم الخاصة لكل منهم احترامه ومظلمته والظلم ظلم أينما كان.

خصوصية إضراب هناء عن الطعام انه يأتي كاستمرار طبيعي لما قام به الشيخ خضر وضد نفس الظالم ونفس نوع الظلم: الاعتقال الاداري.

لمن لا يعرف الاعتقال الاداري تخيل انك في السجن لسبب لا تعلمه ولمدة لا تعلمها وان علمت بها تعلم أيضاً انها قابلة للتمديد دون سبب ولمدة غير محددة. حرب نفسية.

هناء والشيخ خضر وآخرون من من معهم يرفضون سلطة الاحتلال عليهم ويرفضون حربه النفسية التي تطال الشعب الفلسطيني بمجمله وعلينا ان ندعمهم.

لست ادري ان كان التغريد والتدوين مفيدين لهناء اكثر من مجرد نشر الوعي باسمها ومظلوميتها لكنني ارجو ذلك.

قد لا نملك الكثير من السبل لمساعدة البنت الشلبية لكن نشر الوعي باسمها اقل واجب. ولكنني ارجو ان لا يكفيكم ذلك فإن كانت لديكم النية في مساعدة هناء ارجو منكم القراءة عنها اكثر وأرجو أيضاً ان تراجعوا موقع صامدون على الانترنت والذي يوفر خطوات عملية لمساندتها.

ملاحظة هامة: والد هناء مضرب عن الطعام خشية على حياة ابنته.. لنأمل ان لا يفقد ابنته كما فقد ابنه الشهيد.

20120303-004131.jpg

الحرية للبنت الشلبية