طلبت منهم ان لا يخبروا احدا منكم. حاولت ان لا اغرد عن الحدث. حتى انني تفاديت الصور

كنت اعلم ان العرض سيكون رائعا فذلك ليس غريبا على مؤسسة عالمية كهذه. علمت انني سأفرح بما سيقدمون لكن هذا الشعور خالطه بنفس القدر حزن لألف سبب

مهمة هي تلك اللحظة التي تعرف فيها قدر نفسك. عندما تقف امام المرآة فترى حقيقة الصورة

لن تجدوا هنا دفاعا عن ما فعلت لأنني كان من الاجدى ان اكون خائنا للوطن (وفقا لوصف احدى مناهضات مقاطعة السيرك) على ان اكون خائنا لنفسي

ساندت حملة تدعو السيرك ان لا يذهب الى الكيان الصهيوني لكنني لم اقاطعه. منافق

Advertisements